|

البنك السعودي الهولندي يعقد في الخُبر ملتقى التعريف عن جديد المصرفية الإسلامية

Share |

البنك السعودي الهولنديأقام البنك السعودي الهولندي الملتقى الثالث للتعريف بالجيل الجديد من الخدمات والمنتجات المصرفية الإسلامية وذلك في فندق سوفيتيل الخبر بالمنطقة الشرقية، والذي يعدّ امتداداً لسلسلة مماثلة من اللقاءات التي عقدها البنك في وقت سابق لعملائه من الشركات والمؤسسات التجارية في كل من مدينة الرياض ومدينة جدّة تحت عنوان “مصرفية إسلامية برؤية معاصرة”، لإلقاء الضوء على الجيل الجديد من الخدمات المصرفية الإسلامية المبتكرة والموجهة لقطاع الأعمال والشركات.

ويأتي تنظيم النسخة الجديدة من الملتقى بمشاركة نخبة من الخبراء والمتخصصين في قطاع المصرفية الإسلامية وممثلين عن الهيئة الشرعية في البنك، ضمن جهود البنك السعودي الهولندي والتزامه الدائم بتعريف عملائه بأحدث التطورات التي يشهدها نشاط المصرفية الإسلامية الحيوي، وما يوفره من حلول مالية ومصرفية مبتكرة تتوافق والتطلعات المستقبلية المتنامية لجمهور عملاء البنك من الشركات والمؤسسات التجارية، على نحو يعزز من فاعلية المصرفية الإسلامية وقدرتها في التجاوب مع احتياجات العملاء ومتطلباتهم.

وشهدت جلسات الملتقى نقاشات فاعلة بين الحضور من ممثلي الشركات والمؤسسات التجارية ورجال الأعمال، وبين المشاركين، حيث أجمع الحضور على أهمية هذه الملتقيات نظراً لما تتيحه من فرصة للالتقاء بأعضاء الهيئة الشرعية للبنك السعودي الهولندي وكبار المتخصصين في عالم المصرفية الإسلامية، للتعريف بالمفاهيم المتغيرة لقطاع الصناعة المصرفية والمالية الإسلامية، ومدى قدرتها في طرح المزيد من الحلول التي من شأنها إحداث قيمة مضافة تعزز من فاعلية “المصرفية الإسلامية” واستجابتها لمتطلبات قطاعات الأعمال.

وقال الشيخ عبدالله بن سليمان المنيع رئيس الهيئة الشرعية لدى البنك السعودي الهولندي على هامش مشاركته في الملتقى، أن قطاع المصرفية الإسلامية يقف على أعتاب مشهدٍ جديد واسع الآفاق بفضل ما سيتيحه من حلول مصرفية وتمويلية مبتكرة تتناغم واحتياجات مختلف القطاعات ومتطلبات السوق، معتبراً أن الملتقى أسهم في الكشف عن جوانب العديد من الفرص الواعدة التي تبشّر بها المصرفية الإسلامية في المستقبل القريب.

وقال الدكتور بيرند فان ليندر العضو المنتدب للبنك السعودي الهولندي، من جانبه؛ أن إقامة النسخة الجديدة من ملتقى الخدمات والمنتجات المصرفية الإسلامية في مدينة الخبر، يأتي في ظل ما تشهده المصرفية الإسلامية اليوم من حضور متزايد وما تحظى به من اهتمام متنامٍ في مختلف الأسواق العالمية، حيث تشهد المنتجات والخدمات المصرفية الإسلامية نمواً لافتاً نتيجة كفاءتها وجودة معاييرها واستجابتها لمتطلبات الأسواق، مشيراً إلى أن البنك يبدي أهمية بالغة لإقامة مثل هذه اللقاءات لتعزيز قنوات التواصل مع عملائه، والكشف عن أحدث مبتكراته ضمن قطاع المصرفية الإسلامية التي قطع بها البنك السعودي الهولندي شوطاً طويلاً، ويعد واحداً من أكثر الجهات في المملكة احترافيةً في تقديمها.

الوسوم: , , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك