|

البنك السعودي الهولندي يطلق استراتيجيته الجديدة تحت مسمّى “الحين”

Share |

السيد فان ليندر العضو المنتدب للبنك السعودي الهولندي

أعلن البنك السعودي الهولندي عن إطلاق إستراتيجيته الجديدة والتي أطلق عليها مسمى “الحين”، ويستهدف من خلالها الارتقاء بمعايير الخدمة المصرفية المقدمة لعملاء البنك، من خلال التركيز على احتياجاتهم والسعي إلى تلبيتها عبر مظلة شاملة من الخدمات النوعية. حيث تعنى الاستراتيجية الجديدة بابتكار وتعزيز ثقافة “الأداء المتميز” وتطوير مفهوم “المبيعات والخدمات” عبر شبكة فروع البنك.

وكشف الدكتور بيرند فان ليندر العضو المنتدب للبنك السعودي الهولندي عن تبني البنك لسلسلة من الإجراءات الهادفة إلى تنفيذ الإستراتيجية على النحو المطلوب سعياً وراء الوصول للتطلعات المنشودة، حيث تم لهذه الغاية استحداث وحدة مستقلة للإستراتيجية والتخطيط برئاسة الأستاذ إيهاب الدبّاغ حيث ستضطلع الوحدة بمهمة قيادة ومراقبة تنفيذ الاستراتيجية الجديدة إلى جانب إدارة البرامج الرئيسة لنشاطاتها، وذلك بالاعتماد على الخبرة الواسعة للدباغ في العمل المصرفي، ودرايته العميقة بنشاط البنك السعودي الهولندي، فضلاً عن تجربته في إدارة برامج مماثلة، “الأمر الذي يجعل منه الشخصية المناسبة لإدارة هذا الموقع الذي يمثل مدخلاً رئيساً لنجاح إستراتيجية البنك”.

كما وأعلن الدكتور ليندر عن تعيين السيد موراي سيمز مديراً عاماً لمصرفية الأفراد، حيث يتمتع “سيمز” بخبرة واسعة في القطاع المصرفي تمتد لأكثر من 30 عاماً، وتبوأ خلالها العديد من المناصب القيادية في عدد من البنوك الرائدة في منطقة الخليج لأكثر من 8 سنوات، كان آخرها توليه منصب مدير مصرفية الأفراد في بنك “راك بنك”، حيث شهد البنك خلال هذه الفترة تطوراً ملموساً جعله واحداً من أكثر البنوك تميزاً ضمن مصرفية الأفراد في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة. وكان السيد “سيمز” قد شغل في وقت سابق كذلك، منصب الرئيس التنفيذي للبنك الوطني العُماني. والسيد “سيمز” حاصل على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من كلية هينلي للإدارة، وزميل المعهد القانوني للمصرفيين.

من جهةٍ أخرى فقد رحّب الدكتور ليندر بتعيين السيد/ لاف كاتاريا رئيساً تنفيذياً للعمليات، والذي يمتلك خبرة مصرفية تزيد عن 20 عاماً في مجال العمليات المصرفية والتقنية، قضى نحو 18 عاماً منها في مناصب قيادية ضمن مجموعة “سيتي بنك” في منطقة آسيا والمحيط الهادئ والهند، حيث كان مسئولاً إقليمياً للعمليات المصرفية والتقنية ضمن قطاعات تمويل الأفراد، والبطاقات الائتمانية، والخدمات المصرفية للأفراد، في الوقت الذي كان يشغل فيه قبل التحاقه بالبنك السعودي الهولندي منصب نائب الرئيس التنفيذي للأسواق الناشئة في بنك باركليز في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط وآسيا. والسيد “كاتاريا” حاصل على درجة البكالوريوس في الهندسة المدنية من المعهد الهندي للتكنولوجيا في نيودلهي، وعلى الماجستير في إدارة الأعمال الدولية من المعهد الهندي للتجارة الخارجية في نيودلهي.

وأعرب الدكتور ليندر عن ثقته بقدرة البنك السعودي الهولندي على تنفيذ إستراتيجيته الجديدة وفق الرؤية المنشودة خاصة مع تبوأ كلاً من السيد أيهاب الدباغ والسيد موراي سيمز والسيد لاف كاتاريا لمواقعهم الجديدة، مؤكداً أن ذلك سيتيح للبنك تحقيق نقطة تحول مميزة في مسيرته المصرفية التي تمتد لأكثر من 80 عاماً في المملكة العربية السعودية.

الوسوم: , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك